الموقع الرسمي لشباب الخليج



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 (( ( آلبڪَْـره مآ يـَـتْ ، ۈآلـِـعْـيآل إتذآبحۈآ على عْيآلـْـِه ))

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشامخ السعودي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 128
نقاط : 195


مُساهمةموضوع: (( ( آلبڪَْـره مآ يـَـتْ ، ۈآلـِـعْـيآل إتذآبحۈآ على عْيآلـْـِه ))   الأربعاء 17 نوفمبر - 22:06

( آلبڪَْـره مآ يـَـتْ ، ۈآلـِـعْـيآل إتذآبحۈآ على عْيآلـْـِهآ


... ( آلبڪَْـره مآ يـَـتْ ، ۈآلـِـعْـيآل إتذآبحۈآ على عْيآلـْـِهآ )






هذا المثل الشعبي يرجع لقصـۃ تناۈلتها آلذآڪَرـۃ آلشعبيـۃ، ۈقيل إنهآ جرت بآلفعل،
حيث ڪَآنت آمرأـۃ بدۈيـۃ تغزل آلصۈف ۈتبيعه، ۈقد ۈعدت إبنيهآ بأن تشتري (بڪَرـۃ)
أي نآقـۃ صغيرـۃ حين تجمع ثمنهآ، ۈسترعآهآ إلى أن تنجب بڪَرـۃ فقآل آلأبن آلأۈل:
أنآ سأؤدب (آلبڪَرـۃ) آلتي ستنجبهآ آلبڪَرـۃ، أي سأعلمهآ على (آلقيد) ۈ(آلخطآم)
ۈغيره، فقآل آلثآني: لآ ، أنآ سأؤدبهآ ، فنشأ بينهمآ نزآع ،فهمّآ بجر خنجريهمآ ۈضرب
ڪَل منهمآ آلآخر، ۈ (تذآبحۈآ) ،ۈلم تشتر ِ آلأم آلبڪَرـۃ بعد، ۈآلتي ستنجب آلبڪَرـۃ
آلتي تنآزعآ على تأديبهآ !!!






>> ۈهۈ مثل يضرب في آلمستعجل آلذي يبني آمآله على شيء ٍ ربمآ لن يحصل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مديرالمنتدى
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 282
نقاط : 465

....................................




....................................

مُساهمةموضوع: رد: (( ( آلبڪَْـره مآ يـَـتْ ، ۈآلـِـعْـيآل إتذآبحۈآ على عْيآلـْـِه ))   الأربعاء 9 مارس - 12:06

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shababgao.mam9.com
 
(( ( آلبڪَْـره مآ يـَـتْ ، ۈآلـِـعْـيآل إتذآبحۈآ على عْيآلـْـِه ))
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الموقع الرسمي لشباب الخليج :: °•.?.•°الأقــســـام الــعـــامــة °•.?.•° :: منتدى التراث والحضارات-
انتقل الى:  
@اعلانات المواقع الصديقه@


ملاحظة: كل مايكتب في هذا المنتدى لا يعبر عن رأي إدارة الموقع أو الأعضاء بل يعبر عن رأي كاتبه فقط
الساعة الان بتوقيت السعوديه
Powered by phpbb2 ® Ahlamontada.com
جميع الحقوق محفوظة للموقع الرسمي لشباب الخليج
حقوق الطبع والنشر©2009 - 2008